الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   حكم الدم النازل بعد الأربعين

حكم الدم النازل بعد الأربعين

فتوى رقم : 9574

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/09/1430 04:37:34

س : زوجتي وضعت مولودها وأتمت الأربعين يوماً ولم تطهر بعد انتهاء الأربعين يوماً ، فما الحكم ؟ هل تصوم وتصلي بعد أربعين يوماًَ حتى لو كان ينزل منها دم أو تنتظر انقطاع الدم نهائياً؟ وما حكم الجماع بعد الأربعين في هذه الحالة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا استمر نزول الدم بعد مدته المعتادة وكان على صفته وهيئته ؛ فهو نفاس ، يمنع الصلاة والصيام والوطء ، وإن اختلف عن صفته وعن مدة العادة فهو طهر ، والأربعون يوما ليست حدا للنفاس ، وإنما العبرة بنفس الدم وصفته . وإذا أشكل الأمر عليها فلتسأل طبيبة النساء ولتبن على قولها ، والله أعلم .