الرئيسة    الفتاوى   الاستنجاء   علاقة الاستنجاء بالوضوء

علاقة الاستنجاء بالوضوء

فتوى رقم : 968

مصنف ضمن : الاستنجاء

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/06/1429 09:51:00

س: إذا قضى الإنسان حاجته واستنجى أو استجمر، وبعد فترة أراد الوضوء، هل يلزمه الاستنجاء مرة أخرى أم يبدأ بغسل يديه ويتمضمض ويستنشق ويغسل وجهه ويكمل وضوءه؟ وهل الاستنجاء من البول يكون بغسل الذكر كاملاً أم مخرج البول فقط؟

ج: غسل الفرج ليس من أعضاء الوضوء، بل لو تم التبول أو التغوط ثم توضأ والنجاسة باقية، ثم استنجى بعد الوضوء كانت طهارته صحيحة، وكذلك لو قضى حاجته ثم أزال النجاسة وأراد الوضوء فلا يلزمه أن يغسل فرجه. ولله أعلم.

استنجاء    وضوء    شرط