الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   الواجب على المريض بفقر الدم الذي لا يستطيع الصيام

الواجب على المريض بفقر الدم الذي لا يستطيع الصيام

فتوى رقم : 9754

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/09/1430 08:52:31

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. مبارك عليكم شهر رمضان وعلى الأمة الإسلامية جميعا، وجعلنا الله من صوامه وقوامه، ومن عتقائه يارب العالمين .. يا شيخ ! سؤالي: أنا مريض بمرض يلازمني منذ الصغر، وهو (أنيميا المنجلية) يعني فقر الدم، وأخاف على نفسي ، ورمضان عام 29هـ صمت تقريبا أسبوعاً أو أكثر ثم لازمت الفراش إلى نهاية رمضان، وحسبت الأيام التي لم أصمها وهي 18 يوماً، ثم بعد نهاية رمضان سوفت وأخرت في أيام القضاء إلى دخول شهر جماد الآخر من عام 1430هـ، وصمت 9 أيام من أيام رمضان 29هـ، وبقي منها 9 أيام وبعدها مرضت ودخلت المستشفى لمدة 10أيام، ثم خرجت في بداية شهر شعبان، وأنا الآن لا أقدر على صيام ما تبقى من أيام القضاء بسبب خوفي على نفسي، وأحتاج إلى تعويض جسمي بشرب الماء والسوائل، والآن دخل رمضان كذلك، ولدي أمراض آخرى، والحمد لله على كل حال، و يا شيخ ما يجب علي من عمل؟ هل أخرج المال أو إطعام مسكين أو ماذا ؟ أفيدونا يا شيخ . وشفاكم وعافكم من كل مكروه، وأرجو الدعاء يا شيخ لي ولوالدي ولجميع المسلمين.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دمت بهذه الحال فلا يجب عليك صيام رمضان ولا قضاؤه ، وإذا كان هذا المرض مستمراً معك ولا يرجى برؤه في نظر الأطباء فإنك في هذه الحال تطعم عن كل يوم مسكيناً . وأما إن كان مرضك مما يرجى برؤه فإنك تنتظر حتى تشفى وتقضي ولا يجب عليك فدية لذلك . شفاك الله وعافاك . والله أعلم.