الرئيسة    الفتاوى   صلاة الجماعة   الصلاة خلف من يصلي التراويح بطريقة مبتدعة وكيفية الإنكار عليه

الصلاة خلف من يصلي التراويح بطريقة مبتدعة وكيفية الإنكار عليه

فتوى رقم : 9866

مصنف ضمن : صلاة الجماعة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/09/1430 08:01:13

س: السلام عليكم و رحمة الله وبركاته... سؤالي عن إمام يصلي التراويح 8 ركعات، و في كل ركعة يقرأ آية واحدة, وعند القيام بعد كل ركعتين يقول: (اللهم صل على سيدنا محمد و على آله وصحبه وسلم)، وقبل وبعد الركعة الأولى و الثانية يقول: (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله و الله أكبر) ثلاث مرات, وبعد الركعة الثالثة و الرابعة يقرأ (سورةالإخلاص) ثلاث مرات, وفي باقي ركعات التراويح و الوتر يفعل كما فعل في الركعة الأولى و الثانية، فما حكم الصلاة خلف هذا الإمام؟

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما فعله هذا الإمام بدعة لا يجوز فعلها ، ويجب تنبيه الإمام إليها بالحسنى إذا أمكنكم ذلك من غير مفاسد أعظم ؛ فإنه لا يجب أن يُبلَّغ من الدين إلا ما أمكن علمه والعمل به ؛ كما دلت عليه سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، وذكر نحوا من ذلك ابن تيمية رحمه الله ، وأما الصلاة خلفه فإن أمكن تركها من غير تفويت مصالح أكبر أو ارتكاب مفاسد أعظم تعين ذلك ، وإن أدى تركها خلفه إلى تفرقة وإيحاش للنفوس وانقطاع عن التاثير على الناس فلا أرى ترك الصلاة خلفه ، لاسيما وأن بدعته خارج الصلاة وليست داخلها ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : "يصلون لكم فإن أصابوا فلكم ولهم وإن أخطأوا فلكم وعليهم" رواه البخاري من حديث أبي هريرة . والله أعلم .