الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   هجرت زميلتها لأنها رأت أن التفاهم صعب

هجرت زميلتها لأنها رأت أن التفاهم صعب

فتوى رقم : 9924

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/09/1430 22:52:29

س: بيني وبين إحدى زميلاتي سوء تفاهم، وغضبت مني جدا، وبالغت في عتابي، ولم تحاول أبداً إعادة العلاقة فتركتها ولم أبادر، لأنني وجدت أن التفاهم بيننا صعب، وأنا مستريحة هكذا، ولكن أدعو لها في ظهر الغيب، هل هذه قطيعة ؟ أخشى أن لا ترفع أعمالي .

ج : الحمد لله أما بعد .. أخرج البخاري ومسلم عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال ، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام" ، وصح عند أبي داود والنسائي عن أبي هريرة مرفوعا : "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار" ، وفي رواية لأبي داود : أنه صلى الله عليه وسلم قال : "لا يحل لمؤمن أن يهجر مؤمنا فوق ثلاث ، فإن مرت به ثلاث فليلقه فليسلم عليه ، فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الأجر ، وإن لم يرد فقد باء بالإثم وخرج المسلم من الهجرة" ، وأخرج مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تعرض الأعمال في كل اثنين وخميس فيغفر الله عز وجل في ذلك اليوم لكل امرئ لا يشرك بالله شيئا إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول اتركوا هذين حتى يصطلحا" . وعليه: فنرى لك أن تبادري بالسلام عليها وطلب العذر منها ، وبعد ذلك لا يلزمك أن ترجعي العلاقة بينكما كما كانت ما دمت تسلمين عليها . والله أعلم.

هجر    صديق