الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   سمعوا أذاناً ظنوا خطأه ، فاستمروا في الأكل والشرب

سمعوا أذاناً ظنوا خطأه ، فاستمروا في الأكل والشرب

فتوى رقم : 9942

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/09/1430 04:13:06

س: أفيدونا ولكم جزيل الشكر .. في إحدى ليالي السحور ونحن نشرب الماء أذن مؤذنا مسجدين لصلاة الفجر قبل الوقت المعتاد بحوالي 5 دقائق، أو ربما أكثر فدهشنا؛ لأننا نعرف الوقت المعتاد، ولكن لم نبال فأكملنا شرب الماء، خاصة أننا تأكدنا بأن المسجد الحرام والمساجد الأخرى أذنت بعد مضي سبع دقائق، أي في الوقت المعتاد، ونحن من سكان مكة . سؤالي : هل يلزمنا قضاء ذلك اليوم عندما شربنا الماء بعد ذلك الأذان؟ علما بأننا متأكدون بأنه بقي وقت عن الأذان حسب توقيت الحرم المكي.

ج : الحمد لله أما بعد .. العبرة بطلوع الفجر لا بالأذان ، وعليه: فحيث تبين لكم خطأ هذين المؤذنين فلا حرج عليكم في الشرب إلى سماع الأذان الذي يكون على الوقت . والله أعلم.

صوم    استدامة    أكل    شُرب    ظن    يقين    خطأ    أذان    فجر    طلوع الفجر    

مخطئ