الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   ضابط العدل بين الأولاد في النفقة والعطية

ضابط العدل بين الأولاد في النفقة والعطية

فتوى رقم : 9979

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/09/1430 03:39:15

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام .. السؤال: هل هناك فرق بين النفقة على الأولاد والعطية؟ وهل يحق للأب أن يزوج ابنه الذي يحتاج للزواج؟ وهل يعطي بقية الأبناء مثل ما أنفقه على الذي يريد الزواج؟ ولكم منا جزيل الشكر.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب العدل بين الأولاد في العطية المطلقة والهبات والهدايا ، بخلاف النفقة وحاجة الولد ؛ كالسيارة والتزويج والمساعدة في بناء المنزل فالواجب فيها الاقتصار على موضع الحاجة ، وعليه: فإذا احتاج أحد الأولاد إلى الزواج دون باقي إخوانه فزوجه الأب لم يجب عليه إعطاء الآخرين مثل ما أعطاه ، لكن إذا احتاج ولد آخر إلى الزواج بعد ذلك وجب على الأب أن يزوجه إذا كان قادراً . والله أعلم .

عَدل    أب    أمّ    ولد    نفقة    هدية    عطية    نكاح    تزويج