الرئيسة   الموجز الفقهي   البيع والشراء بعد الأذان

البيع والشراء بعد الأذان

البيع والشراء بعد الأذان - غير الأذان الثاني لصلاة الجمعة - جائز؛ لعدم الدليل على النهي عن ذلك؛ ما لم يؤد إلى تضييع صلاة الجماعة فيمنع منه. وهذا كله ما لم يوجد منع من الجهات المختصة بمنع ذلك فيجب الامتناع عنه؛ طاعة لولي الأمر وتحقيقاً للمصلحة المرجوة من ذلك. وأما بعد الأذان الثاني لصلاة الجمعة فيحرم ولا يصح البيع؛ لقوله تعالى: "إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع". والله أعلم.