الرئيسة   الموجز الفقهي   تأخير الطواف بسبب الإرهاق

تأخير الطواف بسبب الإرهاق

المبادرة بالطواف فور الوصول إلى الحرم سنة؛ لأنه فعل النبي صلى الله عليه وسلم؛ لكنه غير واجب؛ بل يجوز له تأخيره؛ لاسيما إذا كان متعبا يمنعه من أداء المناسك على وجهها فإن الأولى له في هذه الحال التأخير حتى يستطيع أداءها بطمأنينة وخشوع؛ فإن رعاية ذات العبادة أولى من رعاية زمانها المستحب. والله أعلم.