الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   إيصال الأم أو الأخوات إلى السوق مع تساهلهن في الحجاب


إيصال الأم أو الأخوات إلى السوق مع تساهلهن في الحجاب

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/11/1435

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. هل ظهور العينين واليدين والرجلين والصوت عورة للمرأة إذا خرجت؟ وما الواجب على ولدها أو أخيها بعد نصحها؛ هل أذهب بهن أو لا؟ أنا لا أريد أن أجامل أحداً على حساب رضا الله.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب على المرأة إذا خرجت إلى مجامع الرجال أن تستر وجهها وكفيها ورجليها، ولا يجوز لها كشف شيء من ذلك. وأما لبس البرقع أو النقاب فهو جائز بشرط أن لا يظهر إلا سواد العينين فقط. وأما صوت المرأة فليس بعورة؛ لكن يحرم عليها الخضوع بالقول. فإن حصل من بعض النساء تساهل في ذلك فيجب على وليها نصحها وتوجيهها بالأسلوب المناسب. وأما السؤال عن إيصالهن إلى السوق ونحوه: فالواجب عليك أن توصل أمك وأخواتك فيما يحتجن إليه من أمور مباحة إذا لم يوجد أحد من إخوانك للقيام بهذا العمل، وفي هذا أجر ومثوبة وإن كن يخالفن في بعض أمور الحجاب، والواجب عليك هو محاولة إصلاحهن ونصحهن لا مقاطعتهن وهجرهن؛ لأن الزمن زمن فتن، وتركهن يؤدي بهن إلى الانحراف، فعليك أن تتحمل نظرات استغراب الناس من لبس أخواتك وما يلحقك بسبب ذلك من الحرج فإن هذا الحرج حظ من حظوظ نفسك والمحافظة على أخواتك حق من حقوق الله عزوجل، فقدم حق الله تعالى على حق نفسك، ولتعلم أن تأليف قلوبهن وحسن علاقتك معهن خير من مقاطعتهن. كان الله في عونك. والله أعلم.