الرئيسة   الموجز الفقهي   إهداء ثواب قراءة القرآن للميت

إهداء ثواب قراءة القرآن للميت

الأقرب أن إهداء ثواب التلاوة للأموات غير مشروع؛ لأنه أمر تعبدي محض، وغيبي خفي لا يقال بمشروعيته إلا بدليل خاص، ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا صحابته الكرام مع وجود المقتضي له وانتفاء المانع منه، وتوفر الهمم والدواعي على نقله؛ لو كان هديا لهم.
وخير من ذلك الدعاء الذي ينتفع به الحي والميت، وقد أجمعت الأمة على مشروعيته.
ومن حيث المعنى والعقل: فإن من قبلت تلاوته قُبل دعاؤه؛ فلندع للحي والميت بما هو أكثر من أجر التلاوة والنسك. والله أعلم.