الرئيسة   الموجز الفقهي   إهداء ثواب الطواف للميت

إهداء ثواب الطواف للميت

لا يُشرع إهداء ثواب الأعمال الصالحة لحي ولا ميت؛ لأن إهداء ثواب هذا العمل لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عهد صحابته رضي الله عنهم، وهم أحرص على الخير، وأعرف بطرقه، وهذه مسألة تعبدية محضة قام المقتضي لفعلها، وانتفى المانع منها؛ فلما لم تُعمل مع توافر هذه الأحوال دل على أنه غير مشروع، وخيرٌ من ذلك خزائن الدعاء الذي لم يعرف بعض الناس قدره ونفعه للحي والميت. والله أعلم.