الرئيسة   الموجز الفقهي   الجلوس في مجلس فيه غيبة دون إنكار

الجلوس في مجلس فيه غيبة دون إنكار

إذا جلس الإنسان في مجلس فيه غيبة أو محرمات أخرى فيجب عليه أن ينكر بالطريقة المناسبة والأسلوب الحسن؛ فإن استجيب له وإلا فلا نرى له البقاء في هذا المجلس؛ قال تعالى: "وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين". والله أعلم.