الرئيسة   الموجز الفقهي   الواجب على المسلم إذا هنأه أحد بعيد رأس السنة

الواجب على المسلم إذا هنأه أحد بعيد رأس السنة

لا يجوز للمسلم مشاركة النصارى في أعيادهم، سواء كانت هذه المشاركة بفعل ؛ كإهداء ونحوه ، أو قول ؛ كتهنئة ونحوها ؛ لما في ذلك من إقرارهم على باطلهم، والرضا به، ولكون عيد رأس السنة الميلادية من الأعياد الدينية في أصله وواقعه ، ولو قيل للنصارى : اجعلوه في وقت آخر ؛ للبعد عن هذه الرمزية لرفضوا ذلك رفضا قاطعا ، ولما فيه من إعانتهم على الإثم والعدوان ؛وقد نهينا عن ذلك في قوله تعالى: "ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"، وعليه: فلا يجوز رد التهنئة بذلك سواء صدرت من مسلم أو كافر. ولكن يستثنى من ذلك من يعيش بينهم إذا رأى أن في ذلك دفعا لشرهم ؛ فيجوز له التهنئة ، وحضور دعواتهم. والله أعلم.