الرئيسة   الموجز الفقهي   تفتيش الرجل جوال زوجته وأولاده

تفتيش الرجل جوال زوجته وأولاده

فلا يجوز للمرء أن يفتش جوال زوجته ؛ فهو مخير بن إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ، والتجسسُ عليها ليس من الإمساك بالمعروف ، وإن أراد فراقها بسبب شكوكه لم يكن محتاجا للتجسس ، وإن أراد أمساكها وألحت عليه شكوكه فالتوسط أن يفاتحها ؛ فإن تبين له شيء كان له إمساكها مع تحذيرها ، أو أن يطلقها. وأما أولاده ذكورا أو إناثا فالأصل عدم جواز ذلك ؛ لدخوله في التجسس الذي نُهينا عنه ، ولما فيه من كشف أسرار الولد الأخرى. ولكن إن وجدت في الابن الصغير أو البنت علامات انحراف ، وخُشي معها من خضوعهما لابتزاز أو استغلال فيجوز ذلك لأجل حمايتهما ، مع حفظ ما قد يظهر لهما من أسرار أخرى حتى عن والدهما الآخر. والله أعلم.