الرئيسة   الموجز الفقهي   مقصود الشارع من الأذكار المحددة بعدد معين

مقصود الشارع من الأذكار المحددة بعدد معين

الأصل أن كل عدد ورد في الكتاب والسنة فهو مقصود إلا ما ورد الدليل، أو القرائن أو السياق على إرادة مطلق الكثرة؛ كقوله تعالى: "إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم"؛ فعليه: فإن الأجر المرتب على عدد معين لا يتحقق إلا بوجود هذا العدد، والأجر المطلق يحصل بأي عدد. والله أعلم.