الرئيسة   الموجز الفقهي   نيل الحائض شرف وفضل ليلة القدر

نيل الحائض شرف وفضل ليلة القدر

يشرع للحائض تحري ليلة القدر في العشر الأواخر، وتفعل ما تفعله الطاهرات غير أنها لا تصلي. ومع إحسان النية والقصد فإنها تنال شرفها وأجرها، وقد ثبت في الحديث: "إنما الدنيا لأربعة نفر؛ عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعمل لله فيه حقا، فهذا بأفضل المنازل، وعبد رزقه الله تعالى علما ولم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان، فهو بنيته فأجرهما سواء، وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما يخبط في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه، ولا يصل فيه رحمه، ولا يعمل لله فيه حقا، فهذا بأخبث المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول: لو أن لي مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته فوزرهما سواء" رواه أحمد من حديث أبي كبشة الأنماري. والله أعلم.