الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   أسباب التغلب على الغيرة من الزوجة الثانية


أسباب التغلب على الغيرة من الزوجة الثانية

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/4/1438

س: أحسست برغبة زوجي في الزواج فعرضت عليه إحدى النساء، وألححت عليه رغبة في إسعاده، ورضا الله عز وجل؛ فهل تنصحني بكتاب أو شريط أو نصيحة تعينني في محنتي، أرجوك أن تدعو الله أن يذهب الغيرة من قلبي، وأن يثبتني ويملأ قلبي إيماناً ورضاً ويقيناً بما عند الله؟

ج: عليك التذرع بالصبر، وأن تعلمي أن زواج زوجك لو وقع أنه من قدر الله عزو جل الذي لا مرد له؛ وإذا تذكر الإنسان هذه الحقيقة استقرت نفسه وهدأ قلبه، وأن تعلمي أنه لو تزوج فإن الإشكال النفسي سيكون عارضاً، ثم يزول في وقت يسير وتتابعين حياتك ـ إن شاء الله ـ بشكل طبيعي، بحيث تتكيفين مع الوضع الجديد، وأكثري من الدعاء بأن يعينك الله تعالى على أمور حياتك، وأن تتحري ساعة الإجابة كأدبار الصلوات المكتوبة، وثلث الليل الآخر، وساعة الجمعة، وكما قال الله: "فإن مع اليسر يسرا . إن مع اليسر يسرا". والله أعلم.