الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   زواج الأرملة من المدخن


زواج الأرملة من المدخن

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/10/1438

س: السلام عليكم .. لو سمحت يا شيخ! هل يجوز أن أتزوج رجلاً مدخناً ولكنه يصلي؛ حيث إني أرملة وعمري 32 ولا أرغب بمعدد؛ أخشى المشاكل وأتمنى حياة هنية؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الزواج ممن يصر على معصية ليس محرما من حيث الأصل، ولكن من حيث المصلحة والمفسدة يفصل في ذلك، فإن كانت المرأة مرغوبة من الرجال؛ لصغرها أو جمالها ونحو ذلك فلا يحسن بها الاستعجال بالزواج من مدخن لأجل الآثار المدمرة على صاحبه وعلى من حوله تربويا وأخلاقيا وصحيا، وامتداد هذه الآثار إلى الأولاد. وأما إن كانت لا تجد إلا هذا الرجل مع تقدمها في السن أو قلة الراغبين فيها، وخشيت فوات حظها في الزواج ففي هذه الحال قد تكون مصلحة الزواج منه أكبر من مفسدة تدخينه. والله أعلم.