الرئيسة    الفتاوى   الإستشارات   ترك الموسوس الدراسة خوفاً من العين والحسد


ترك الموسوس الدراسة خوفاً من العين والحسد

مصنف ضمن : الإستشارات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 5/6/1440

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أحبكم في الله، وأرجو الصبر على سؤالي الغريب نوعاً ما .. أنا مصاب بالوسواس القهري، وأتناول علاجات طبية، وأتحصن بالأذكار، ولكني منقطع عن الدراسة منذ عشر سنوات؛ بسبب الخوف من العين، وقد سمعت قصصاً عن أناس ماتوا بسبب العين، وسمعت عن قصة يعقوب عليه السلام مع أبنائه في أمره لهم بعدم الدخول من باب واحد، وقرأت فتاوى بأن الخوف من الحسد لا ينافي التوكل؛ مما زادني وسوسة. وسؤالي: هل العين تقع لاحقاً، بمعنى: لو حسدني شخص قبل عشر سنوات وأكملت الدراسة حالياً هل تقع وقد أموت أو أتعرض لتلف؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نوصيك بالصبر واحتساب الأجر ، وعليك أن تجاهد نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان ومكائده وخواطره وهواجسه وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى ، وأن تعرض نفسك على طبيب. ولتعلم أن ما أنت فيه الآن ـ عند كثيرين ـ هو أشد من الموت ؛ فإن بقاء المرء دون نفع لنفسه وللأمة يشبه الموت؛ فلا تترك يقينا من أجل شيء متوهم. كان الله في عونك. والله أعلم .