الرئيسة   برامج اعلامية   أمر الطالبات بقول (سبحان الله) مع قول (أنا)
أمر الطالبات بقول (سبحان الله) مع قول (أنا)
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 17/4/1432



نص المقطع

س: أريد من الطالبة بدلاً من أن تقول: أنا، أَنا. أن تقول بدلاً عنها: أنا سبحان الله. فهل في هذا إشكال؟.
ج: لا أرى ذلك مناسباً، صحيح أننا نربي الناس والطالبات ونُعَوِّدُهُن على ذكر الله تعالى على الدوام، ولكن لا ينبغي أن نجعل ذكراً معيناً مخصصاً في حالة مخصصة، فإن البدعة في تأصيل العلماء لها لا تكون في غالب الأحوال إلا بدعة إضافية، ولا أعلم أبداً أن هناك بدعة حقيقة، بمعنى أن هناك عبادة ذات أركان وهيئات لم تُعْهَدْ في الشريعة، وهذا يُذْكَر لكنه لا يكاد يوجد، والبدع التي شن عليها العلماء إنما هي التقييد في مطلق، والتخصيص في عام، والاستمرار على هذا، وجعله شعاراً وشعيرة، فيكون - كما ذكر الإمام الشاطبي وغيره في قواعد البدع - نوعاً من مضاهاة المشروع.
فإذا كان الله شرعاً أنواعاً من العبادات والأذكار على صفات وهيئات معينة وأمكنة وأزمنة معينة ثم نأتي ونضاهي ما شرع الله تعالى، فهذه قاعدة المضاهاة التي أشار إليها الشاطبي وهي تنطبق على هذه المسألة، فلهذا لا يجوز أن نعوِّد الطالبات على ذِكْرٍ معين في مقابل أمور عادية، ولكن لو أن الطالبة فعلته عرضاً أو قالته عرضاً أو أحياناً ولم يكن شعاراً ولم يكن دائماً ولم يكن فيه إلزام من المعلمة فلا حرج فيه وهو جزءٌ من ذكر الله. والله تعالى أعلم.