الرئيسة   برامج اعلامية   والدته تخطئ في قراءة القرآن
والدته تخطئ في قراءة القرآن
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 17/4/1432



نص المقطع

س: والدتي تقرأ القرآن وتخطئ أحياناً، فهل عليها شيء؟.
ج: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهُوَ مَاهِرٌ بِهِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ ، وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ هُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ" وعليه فيقال: إن الرجل المسن، والأمي، والذي لا يستطيع القراءة مهما أخطأ في كتاب الله لا حرج عليه. وقد قال تعالى: {لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها} [البقرة: ٢٨٦]. وقال: {فاتقوا الله ما استطعتم} [التغابن: ١٦]. وهذا هو حد قدرته واستطاعته أو قدرتها واستطاعتها، ولهذا لا يُنْكَر عليها، فإن أمكن تعليمها من غير مشقة عليها - لأن تعليم الكبير عسير كما هو معلوم؛ لأنه إذا اعتاد على شيء صَعُبَ عليه أن يغيره ـ فإنها تُعَلَّم وتُلَقَّن والأجر للاثنين: للمعلم وللمتعلم، ولكن إن كانت لا تتلقن وتجد صعوبة في التعليم فإنها تقرأ كتاب الله على قدر استطاعتها، وتتفهمه على قدر استطاعتها. ونسأل الله المثوبة للجميع. والله أعلم.