الرئيسة   برامج اعلامية   استخدام جلود الميتة
استخدام جلود الميتة
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 20/4/1432



نص المقطع

س: ما حكم استخدام جلد الميتة؟.
ج: يحل استخدام صوف الميتة حتى وإن لم تُذكَّ، وكذلك قرنها، وهذا ما لا يتأثر بالحياة، ولا تُحس به هذه البهيمة في حياتها.
وأما جلدها: فإن القول الصحيح أنه يجوز استخدامه إذا دُبِغ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "أَيُّمَا إِيهَابٍ دُبِغَ فَقَدْ طَهُرَ". وَمَرَّ بِهِ أُنَاسٌ، وَكَانَ مَعَهُمْ مَيْتَةٌ يَجُرُّونَهَا فَقَالَ: هَلاَّ انْتَفَعْتُمْ بِإِهَابِهَا. فَقَالُوا: إِنَّهَا مَيْتَةٌ. فَقَالَ: إِنَّمَا حُرِّمَ أَكْلُهَا".
ولهذا: فإن الصحيح جواز استخدام جلد الميتة.
وأما حديث عبد الله بن عُكَيم : "أَلاَّ تَنْتَفِعُوا مِنَ الْمَيْتَةِ بِإِهَابٍ وَلا عَصَبٍ". هذا حمله العلماء على الإهاب، والإهاب قالوا: هو الذي لم يُدبغ. وبهذا جمع العلماء بين هذا الحديث وبين حديث جواز استعمال جلدة الميتة إذا دُبِغَ. والله أعلم.