الرئيسة   الموجز الفقهي   كتاب الصيام

كتاب الصيام

مالايفسد الصوم
oالإبر الدوائية غير المغذية سواء كانت في الوريد أو في العضل .
oما يُدخل في الرحم ، ونحو ذلك كالمهبل أو الدبر أو المثانة أو الأحشاء أو الدماغ أو النخاع الشوكي أو مواد علاجية ، لأنه ليس أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما .
oدخول الغازات والأبخرة الطبية وغيرها ؛ كغاز الأكسجين وبخاخ الربو وغاز التخدير ، ويلحق بذلك البخور والروائح العطرية ؛ لأنها لا تغذي الجسم ومستقرها الرئة ، وليس المعدة ، قال الإمام ابن تيمية : ( .. ومعلوم أن الكحل ونحوه مما تعم به البلوى كما تعم بالدهن والاغتسال والبخور والطيب ؛ فلو كان هذا مما يفطر لبينه النبي صلى الله عليه وسلّم كما بين الإفطار بغيره ) .
oما يلج الجسم امتصاصاً من الجلد ؛ كالمراهم ؛ لأنها ليست أكلاً ولا شرباً ، ولا في معناهما ، ولا يحصل بها غذاء الجسم .
oجمع الريق وبلعه ، لأنه ليس أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما .
oاستخدام المنظار في المعدة أو في فتحة الشرج أو استخدام المسابير الطبية في أي موضع إذا لم يصاحبها إدخال مطعوم أو مشروب أو أدوية يغتذي بها الجسم .
oمن أصبح وهو جنب من جماع أو احتلام قبل طلوع الفجر .