الرئيسة   قطوف   ..

..

إن نشر العلم والرد على المخالف لا يتوقف على رضا أحد؛ فإن الله ما حمًّله العدول إلا لينفوا عنه التحريف والانتحال والتأويل