الرئيسة   قطوف   .

.

من شر مقامات المرء أن يحبه الناس في الله، والله يبغضه.. يزداد غرورا بذلك، ويزيده الله استدراجا.