الرئيسة   قطوف   .

.


كثيرون لم يشعروا بخطر سوء أخلاقهم إلا حين أمضوا بقية حياتهم منبوذين.

نصح سفيان الثوري هارون الرشيد فغضبت بطانته فقال هارون: (اتركونا يا عبيد الدنيا المغرور من غررتموه والشقي من أهلكتموه).

عافيتنا النفسية تنشأ من داخلنا.. إذا عدلنا من أمزجتنا فسوف تتغير نظراتنا إلى من حولنا.. سترى حينها أثرا إيجابيا في نظرة الناس إليك.

تعكر المزاج بسبب الأشياء التافهة والمتوسطة تؤدي إلى تعكر مزاج من حولك؛ فتنعكس عليك كرها لنفسك ولهم.. تجنبنا لذلك مجلبة لمحبة الناس وثقتهم.

حتى نعدل من أمزجتنا لنقس أنفسنا على المستقرين نفسيا، الذين لا يتكهرب الجو بحضورهم؛ فما لا يستثيرهم ينبغي أن لا يستثيرنا