الرئيسة   برامج اعلامية   أخذ المطلقة من نفقة أولادها
أخذ المطلقة من نفقة أولادها
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 14/6/1433



نص المقطع

س: هل يجوز للمطلقة أن تأخذ ما زاد من نفقة أطفالها؟
ج: أولاً: لا يجوز لها أن تأخذ من نفقة أولادها شيئًا، فإما أن يكون قد أُعطي من الأب بشرط النفقة والاحتياج، فيجب أن يعاد الباقي إليك، إذا قال خذوا ما تحتاجون من هذا المبلغ، فمعناه: ما تحتاجون أعيدوا ما بقي، أو أن يكون معطى للأطفال بشكل مطلق، فهنا تنفق عليهم، بشرط أن لا تقتر عليهم وما بقي تحفظه لهم، ولا يكون ملكًا لها، إلا عند الحاجة الملحة الظاهرة، فاللوالد في حال الحاجة أن يتملك من مال ولده ما يحتاج إليه، مادام أن الأم محتاجة، أما مع عدم الاحتياج، فلا يجوز لها أن تأخذ منه شيئًا.
الذي يُرخص فيه بشأن القاصر واليتيم أوالصغير، أنها إذا كانت مثلًا تقول هذا يُكلف مأكولات ومشروبات خمس مئة ريال، وهي تكلف ثمان مئة ريال شهريًا، وخلطت معهم فمرة تأكل كثير، ومرة تأكل قليل، هذا مرخص فيه، مرة مثلًا تشتري فتأكل وتكثر، ومرة تكون أقل من هذا، وربما يكون الزيادة على القاصرين، وربما تكون الزيادة لهم، فهذه الحال يعني فيها رخصة، كما قال الله عز وجل:{ وإن تخالطوهم فإخوانكم في الدين} ذكر الله عز وجل بعدما تحرج المهاجرين والأنصار مع الأكل مع الأيتام، وهذا سهل، وهو الحقيقة موافق لأصول الشريعة في رفع الحرج، الإنسان ما يمكن أن يأكل مع مجموعة إلا لا بد أن يقع فيه زيادة في الأكل أو نقص، وشيء من هذا القبيل، والله أعلم.