الرئيسة   برامج اعلامية   الإستحياء في إنكار المنكر
الإستحياء في إنكار المنكر
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 14/6/1433



نص المقطع

س: سائلة تقول بأنها تحضر بعض الاجتماعات وفيها بعض المنكرات؛ لكنها تستحي أن تنكر وتقول: أنه لن يستجيب لها أحد وغير ذلك؟
ج: نعم النبي صلى الله عليه وسلم يقول:( من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان) يبدأ بهذه الدرجات، يبدأ بالقلب لا شك، وهذا مهم في الخطاب الإيماني، ثم اللسان بالحسنى، ثم اللسان بالعنف إذا كان مخول له ذلك، إذا كان يؤثر فيه، ثم باليد، وبقدر استطاعته، إذا لم تستطع أو جاء عليها حرج شديد، أو كثرة المنكرات بحيث يصعب تغطيتها، فإن الله عز وجل قد رفع عنها الحرج، فلا يجب عليها أن تنكر كل ما تراه من منكرات، بل بقد استطاعتها نعم.