الرئيسة   برامج اعلامية   التورق من البنك عن طريق الأسهم
التورق من البنك عن طريق الأسهم
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 22/7/1433



نص المقطع

س: يسأل عن التورق من الراجحي، عن طريق الأسهم؟
ج: الحقيقة الأسهم إذا كان للراجحي، أو للمصرف المعين، له محفظة يشتري من السوق، سوق الأسهم، ثم يودعه في محفظة المصرف، أو البنك، ثم يبيعها على المستفيد، أو طالب التمويل، ويودعها في محفظة العميل، ثم يتصرف بها كيف يشاء، هذا من أحسن طرق التورق؛ لأنه هو القبض بصورته النهائية، بينما السيارة فيها اختلاف القبض بالعقد، وعدم العقد، والتخلية، والبطاقة الجمركية في قبضها، ففيه خلاف عرفي في بعض أنواع القبض، أما هذه فهو القبض بصفته النهائية، لذلك نقول: هو أفضل الأحوال، ليس معناه أن سوق الأسهم هو الجيد، لكن نقول: من جهة القبض، قبضها البنك قبضًا صحيحًا، ثم قبضتها بعدما أودعت في محفظتك قبضًا صحيحًا، ثم تصرفت أنت بها بعد ذلك، بطريقة صحيحة أيضًا، فأراه أنه من أحسن الأشياء أن يلجأ إلى مثل هذه المصارف، لمثل هذه المعاملة.
والصحيح أنه لا يجوز شراء الأسهم المختلطة.