الرئيسة   برامج اعلامية   حكم من أفطر أيامًا من رمضان بعذر ثم لم يقضي حتى جاء رمضان الآخر
حكم من أفطر أيامًا من رمضان بعذر ثم لم يقضي حتى جاء رمضان الآخر
اسم المحاضر : سليمان الماجد
تمت الاضافة بتاريخ : 22/7/1433



نص المقطع

س: سؤال أختنا من بريطانيا، أنه منذ سنتين تقريبًا، تركت معظم شهر رمضان، ثم لم تستطيع أن تصومه، ثم مر عليها رمضان آخر، ماذا تفعل الآن؟
ج: يجب عليها أن تقضي هذه الأيام؛ لأنها في ذمتها، ولكن هل يجب عليها كفارة عن كل يوم إطعام مسكين؟ هذا محل نزاع بين أهل العلم، وأرجح القولين في هذه المسألة، أنه لا يجب عليها أن تطعم، سواء بعذر أو بغير عذر، لكنها الذي عليه الكافة من أهل العلم، أنها تأثم حين أخرت صيام رمضان الماضي، حتى دخل رمضان القادم، هنا يجب عليها التوبة والاستغفار.
أما إذا كان لها عذر مثل الرضاعة مثلًا مثل الحمل ويقع عليها إجهاد بسببها، ومع طول النهار أيضًا في بريطانيا، فهنا لا أثم عليها، حتى لو أخرتها، هذا صحيح.