الجلوس في مجلس فيه غيبة دون إنكار