لنحذر من جعل قضايا اﻷمة اﻹسلامية أو القضايا المحلية مجالا لتصفية الحسابات.. من أحسن بالكلام استحق الشكر ، ومن سكت استحق العذر.